22/02/2012

العنف مرفوض..الحقّ النقابي مقدّس


ما الذي يحدث؟ ومَن المسؤول عمّا يحدث؟ وما هي الأسباب التي أدت إلى ذلك؟ أسئلة تطرح عندما تتحدث الأنباء عن عنف يقع بدون سبب حقيقي٬ الحقّ النقابي مقدّس. أسئلة ترافقها علامات استفهام كبيرة عن مجرى الأمور وكيف وصل الأمر إلى حل الخلافات  بطريقة عنيفة، لا تمت بصلة إلى عاداتنا وتقاليدنا، واحترامنا للرأي والرأي الآخر
 العنف مرفوض أيّا كان سببه   وانعاش الاقتصاد في مقدمة أولويات المرحلة القادمة. هذا وقتٌ للتعقّل.. أدعو كل تونسي  مخلص لضبط النفس والحفاظ على الوطن .. العنف مرفوض وسيادة القانون هي الحل. وما نأمله من أجهزة الدولة ومن العدالة خاصة أن تتعامل بعدل مع 
جميع القضايا وبدون خلفيّات
إننا في مرحلة حساسة يجب توخي الحذر والحيطة، فالأجواء العنيفة تؤدي إلى العنف، والأجواء السلمية تؤدي إلى نتائج 
إيجابية في الإصلاح وفي كل شيء
.نحن نريد التعامل لحلّ المشاكل بطريقة سلمية، ونرفض أي عنف من أية جهة ، ونرفض من يحض على العنف والفوضى 
مصطفى السطنبولي